شروط التأمين الصحي للسعوديين وأهم المعوقات التي تواجههم

شروط التأمين الصحي للسعوديين وأهم المعوقات التي تواجههم
0

شروط التأمين الصحي للسعوديين بالرغم من الجهود المبذولة من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين لحل مشاكل التأمين الصحي وتوفير الرعاية الصحية المطلوبة لكافة مواطني المملكة والوافدين أيضا، إلا أن هناك صعوبات كبيرة ومشاكل تواجه الملف التأميني، لذا تسعى الحكومة جاهدة لحل تلك المشاكل وتطوير الثغرات الموجودة حرصاً منها على تحقيق الاستفادة القصوى لصالح الأفراد وحمايتهم من الوقوع في أي مشاكل أو مضايقات مع شركات التأمين.


دور شركات التأمين في توفير الرعاية الصحية المطلوبة

  • يوجد في أنحاء المملكة العربية السعودية ٢٧ شركة تأمين معتمدة من مجلس الضمان الصحي تعتبر شركة التأمين هي الطرف الأول في توقيع وثيقة التأمين وقد تكون حكومية أو خاصة.
  • دور شركات التأمين يكمن في التعاقد مع مجموعة من المستشفيات الخاصة أو الحكومية لتوفير أحسن الخدمات الطبية ورعاية صحية متميزة للمريض.
  • تساعد شركات التأمين الأفراد الغير قادرين على دفع تكاليف العلاج دفعه واحدة وذلك من خلال جمع الأموال في دفعات مجزئة، ثم ترد تلك الأموال عند التعرض لوعكة ما أو التعرض لخطر الإصابة في العمل.
  • شركات التأمين الصحي تعتبر نوع من أنواع الحماية ضد المخاطر الصحية التي قد تواجه الفرد، كما أنها توفر تكاليف فحص المريض والتكفل بمصاريف علاجه، كما تقدم الدعم النفسي والجسدي إذا احتاج المريض لذلك.
  • تغطي شركات التأمين بدل انقطاع الموظف عن العمل إذا ما تعرض لوعكة أو الغياب التام عن العمل بسبب التعرض لإصابة سببت العجز.

شروط التأمين الصحي للسعوديين

  • إن يكون الشخص المؤمن عليه تابع لأحد الشركات الخاصة أو الحكومية.
  • إن تكون العائلة سعودية ألا يستثني من ذلك السعودية المتزوجة من وافد وإقامة سارية والأبناء من ليس أحد أبويهم سعودي.
  • يجب آن يشمل التأمين أفراد العائلة كلهم كالزوجة،. الأبناء، الأم أو الأب.
  • يغطي التأمين مصاريف العلاج لكبار السن من العائلة بحد أقصي ستون عاما.
  • لا يتم إضافة أي مشتركين جدد في فترة سريان الوثيقة يستثني من ذلك المواليد الجدد والزوجة الجديدة
  • يغطي التأمين تكاليف علاج الأبناء الذكور حتى بلوغ سن ١٨ عام أما الأبناء من البنات التابعين للأب من الأرامل، المطلقات حتى يبلغوا سن الستين عام.

مقالة ذا صلة:


المعوقات التي تواجه السعوديين  في التأمين الطبي

  • أغلب شركات التأمين تفضل التعاقد مع من هم الأصغر سناً فهي تتبع سياسة أن كلما كان عمر العميل أصغر كلما كان التأمين تكلفته أقل،
  • وذلك بسبب قلة إمكانية حدوث مشاكل صحي ويصبح تأمينك الصحي أقل تكلفة للشركة وأكثر كفاءة أيضا، ويقع ضحية ذلك كبار السن والذين يعانون من ارتفاع التأمين الصحي،
  • وذلك إعتقاداً من شركات التأمين بأن تكاليف علاجهم ستصبح مرتفعه وذلك بسبب احتمالية تعرضهم لوعكات صحية أكبر كنا يحتاجون للمتابعة والكشف الطبي باستمرار.
  • ضعف النظام الرقابي على شركات التأمين وغياب الجهات الرقابية وضعف إدارة الجهات المعنية بتتبع عمل شركات التأمين، كما أن أصبح هناك طمع وجشع من بعض أصحاب المستشفيات ورفع لقيمة الخدمات الطبية فيدفع ذاك التصرف شركات التأمين في ألمطالبه بتكاليف أعلى.
  • يجب أن تلزم الدولة جميع المستشفيات بتوحيد مصاريف الخدمات الطبية والتحكم في كميه التباين في الأسعار المقدمة للمواطنين والتي يترتب عليها رفع ثمن الخدمة لشركات التأمين.
  • ظهور بعض شركات التأمين الغير موثقة والتي تقوم بأعمال النصب والتحليل على المشتركين بها وذلك بسبب غياب الرقابة الدورية من قبل الحكومة ومتابعته السجلات التجارية لكل شركة.

المعوقات التي تواجه السعوديين  في التأمين الطبي

  • تهرب بعض شركات التأمين من دفع رسوم التأمين للمستشفيات في الدولة فيصبح فتضطر الدولة متمثلة في وزارة الصحة بسداد التعويضات أو تكاليف الخدمات الصحية المقدمة،
  • فكل تلك الأمور تعمل على هدر جزء كبير من المال العام الخاص بالدولة وخاصة الجزء المخصص لتطوير قضية التأمين فيصيب ذلك الدولة بخسائر فادحة.
  • إستحواذ بعض الشركات الخاصة بالتأمين علي سوق العمالة وذلك بسبب رفض بعض المستشفيات التعاقد مع الشركات الأقل عدد في المشتركين بحجة الخوف من عدم قدرة الشركات الجديدة على سداد المبالغ المستحقة.
  • ليس هناك دعم لصناعة الدواء المحلي ولا يوجد نية لذلك فيؤدي ذلك إلى استيراد معظم الأدوية من الخارج فيتضاعف سعر الأدوية.
  • عدم وضع معايير طبية ثابتة أدى إلى افتقار بعض المصالح الطبية لأدنى مواصفات الرعاية الطبية لكن يجب وضع معايير ثابته خاصة بالمملكه العربيه السعودية تلتزم بها جميع أطراف التأمين سواء كانت شركات تأمين أو متلقو الخدمة.

.إقرء أيضاً:

 

قد يعجبك ايضا
اضف تعليق