المحفظة الاستثمارية “الدليل التعريفي الكامل”

المحفظة الاستثمارية
0

المحفظة الاستثمارية هي تجميع للإستثمارات تجريها شركات أو شخصيات، أي أنها مجموع ما يملكه الشخص أو الشركة من أسهم أو سندات في مؤسسات متنوعة.

يكون الهدف على الأرجح منها هو التقليل من المجازفات الخطيرة، أو ما يعرف بالتنويع، وهذا عن طريق إمتلاك زيادة عن منشأ فرد، إذ أن الاقتصاد في الأوراق المالية من أسهم وسندات وملحقاتها ومشتقاتها يستهدف تحقيق مردود في المستقبل،

الذي هو من الغيبيات في لحظة اتخاذ قرار الاستثمار فإن النتاج المستهدف يحتمل حالات غيبية سيتحقق منها واحدة ليس إلا، وقد يتحقق العائد مطابقا للتوقع تماماً.


ما هي المحفظة الاستثمارية ؟

إحدى أجدد أشكال المشروعات الإستثمارية التي تنال شهرة في المحافظ الإقتصادية هي الصناديق التي يتم تداولها في البورصة هي أساساً سلة من عدة عناصر متباينة يكمل تداولها في البورصة مثل كيان فرد.

ذلك يقصد أنه تستطيع شراء وبيع الأسهم تماماً مثلما تفعل مع الأسهم، ولكنك تنال نفع من عدة أشكال مختلفة من الإستثمارات، عوضاً عن استثمار فرد فقط، في ذاك المنتج الفردي.


مزايا المحفظة الاستثمارية

  • المحفظة بإستطاعتها الشراء والبيع بمعدلات كبيرة، وهذا يمكنهم من الشراء بتكاليف مخفضة، وهي أفضلية لا يستمتع بها مستثمر شخص.
  • تمثل خبرة مدير المحفظة أفضلية لا يمتلكها المستثمر الشخصي، والموارد المتوفرة لدي مدير المحافظ غير متاحة للمستثمر العادي، بما في ذاك التمكن من زيارة عوائد تلك المؤسسات ودراسة أوضاعها النقدية،
  • ويديرها المدير ولذا يعفي المستثمر من الإستكمال اليومية للأعمال الورقية، مثل التنويع، وخفض التكلفة، والإدارة السليمة تجعل المحافظ الإستثمارية من أجود الأساليب للإستفادة من الإستثمار في المتاجر الدولية، إلا أن ليس بالضرورة أن تكون جميع المحافظ موقف للمستثمرين.

أنواع المحافظ المالية

محافظ العائد المنتظم

  • الهدف من تلك المحافظ هو تحقيق أعلى كمية للدخل النقدي المنتظم، الثابت والمستقر وتقليل الأخطار بقدر الإمكان، وهنا يتحتم على الجانب المكونة للمحفظة النقدية،
  • إختيار الأوراق النقدية التي تدر أعلى عائد، لذلك يتم التركيز على السندات التي تحقق أعلى جدوى بأقل وقت إضافة إلى الأسهم التي توزع عوائد عالية ضئيلة الخطورة.
  • وعليه يحتسب الهدف الأساسي من ذاك الصنف من المحافظ هو الحصول على تشكيلة تحقق دخل كل شهر أو مرة واحدة في السنة، ويحدث ذاك بإختيار الجزء الأضخم من العوائد المحققة.

محافظ الربح

  • وهي المحافظ التي تتضمن الأسهم التي تحقق نمواً متواصلاً في المكاسب وما ينتمي ذاك من زيادة في أسعار الأسهم، وهكذا ترقية السعر السوقية للمحفظة،
  • ويتسق ذلك النمط مع مقاصد المستثمر الذي يطمح إلى تقصي مردود عال سوى أنه يحمل على عاتقه درجة خطر مرتفعة.
  • وعليه فان تلك المحافظ تهتم بالإستثمار في أسهم المؤسسات التي تنمو أرباحها سنة حتى الآن أخرى، تلك الأخيرة التي نجد أكثريتها في قطاعات متقدمة.

محافظ الربح والعائد المختلطة

  • تقع تلك المحفظة في الوسط بين محفظة الإيراد ومحفظة الدخل، وهي تقصد للدفاع عن رأس المال مع تأمين دخل محدد، لهذا فهي تجمع بين أوراق مادية لا تتحمل المجازفات الخطيرة،
  • وأوراق مالية تحقق دخلاً كبيراً وتحتوي أخطار عالية، ويحتسب ذلك الصنف المفضل عند المستثمر الذي يأمل إلى المزج بين المردود وعدم الأمان.

مقالة ذا صلة:


المحافظ التقليدية

  • ذاك الصنف من المحافظ يهتم برفع رأس المال مع الإستحواذ على نتائج جيدة مضاهاة بمكان البيع والشراء، وذلك يشير إلى تحمل درجة معينة من الأخطار.
  • تلك المحافظ تتألف في أغلبها من أسهم، وتمتاز عن المحافظ الماضية في أنها محافظ حركية تعمل على البحث عن الفرص الجيدة لإستغلالها في مكان البيع والشراء.

المحفظة المهاجمة

  • هي محافظ تأمل لتلبية وإنجاز فوائض في السعر مع صبر خطر ضخمة، لهذا فهي تجسد محافظ حركية تضيف إلى تسخير الفرص.

المحفظة الحذرة

  • ذاك النوع من المحفظة الاستثمارية يصبو إلى حماية وضمان ازدياد في رأس الملكية، لذا فهي تعتمد في تشكيلها على تجربة النجاح بين انتظام الأرباح وازدهار الكسب،
  • وفي ذات الوقت ينبغي أن يطبق عدد محدود من التحكيم بين الكسب والإيراد المحقق في المجال القصير، والدخل والناتج المحقق في المدى الطويل.

المحفظة المضاربة

  • تركز على تحقيق مكاسب عاجلة وكبيرة مع تحمل أخطار هائلة، لهذا فهي تتشكل من الأسهم المضاربة أي التي تخضع لعمليات مضاربة كبيرة.

أهداف المحافظ الاستثمارية

تتفاوت أهدافها باختلاف المستثمر والأفراد وحتى المؤسسات، فبعضهم مهيأ لإمتلاك أوراق مالية بدرجة عالية من الخطر بهدف الإستحواذ على أضخم حجم من المكاسب، فيما يحبذ البعض الآخر الإعتماد على أسلوب إستثمار ملتزم حتى لو أنه ينال عائد أصغر.


المحفظة الاستثمارية بنك الراجحي

  • هي محفظة تتضمن إجراءات بيع وشراء الأسهم بالإضافة إلى الخدمات الأخرى التي تخص حساب الشخص أو لحساب المنشأة التجارية في البنك، ثم يتم تحويل مبلغ من هذا الحساب إلى هذا الحساب مقابل الغرض من بيع وشراء الأسهم.
  • أظهرنا أهمية المحفظة الاستثمارية التي تعد من أهم التنظيمات التي أخذت مكانة مهمة في البحوث الاستثمارية واتخذت أشكال متعددة،
  • ولذا يتطلب تحديد دقيق لمختلف مكوناتها وأنواعها مع الاهتمام على قليل من تلك الأشكال التي تتصف بالأهمية خصوصا في الاقتصاد.
  • وتنبع ضرورة إدارة المحافظ الاقتصادية من المتغيرات الاستثمارية والمالية التي شهدها الاستثمار الدولي بواسطة تزايد تدفق رؤوس الأموال في الاقتصاد في الأسواق النقدية من خلال الشركات الاقتصادية وصناديق الإدخار.

إقرء أيضاً:

قد يعجبك ايضا
اضف تعليق