اسباب ومزايا الاستثمار في ماليزيا

0

يُعتبر الاستثمار في ماليزيا من الإستثمارات المالية المريحة التي قد تؤدي إلى الإقامة في ماليزيا، ويرجع ذلك لأن ماليزيا تعتبر من الدول الإقتصادية القوية، مما يجعلها الإختيار الأفضل للكثير من المستثمرين الأجانب.


انواع الاستثمار في ماليزيا

يوجد الكثير من الحالات التي يمكنك إستثمار أموالك فيها، ومن ضمن طرق الإستثمار هذه ما يلي:

  • الإستثمار من خلال شراء العقارات.
  • الإستثمار من خلال شراء الأوراق الحكومية
  • من خلال ريادة الأعمال.
  • من خلال تسجيل الشركة.

الاستثمار من خلال شراء العقارات

يستخدم البعض هذه الطريقة من أجل الحصول على الإقامة الماليزية، حيث يمكن للمستثمر دفع تصريح إقامة لماليزيا لمدة ١٠ سنوات لنفسه ولأسرته.


الاستثمار من خلال تسجيل الشركة

يتطلب هذا اللإستثمار تكاليف حكومية لتسجيل الشركة وهذه التكاليف محددة بحوالي ٣٥٠٠ رينجيت وحتى ٥٠٠٠ رينجيت، ويمكنك الحصول على الإقامة الماليزية من هذا اللإستثمار، ولكن يوجد بعض الشروط اللازمة لهذا اللإستثمار، وهي كما يلي:

  • إمتلاك رأس المال الكافي للقيام بالمشاريع.
  • تسجيل فرع جديد.
  • تقديم خطة العمل.
  • إقامة لمدة عام يتم تجديدها عامًا يعد عام من خلال الحكومة.
  • إحضار بطاقة الهوية الوطنية وجواز السفر وشهادة الميلاد للمتقدم والمرافقين مع ذكر عددهم.
  • إحضار المستندات المالية ومقدار سيولة الفرد، مع العلم إنه كلما زاد الإستثمار كلما إزدادت فرصة الحصول على الإقامة.

مزايا الاستثمار في ماليزيا

يتميز الاستثمار في دولة ماليزيا بالكثير من الفوائد للمتقدم، ومن أبرز هذه الفوائد ما يلي:

  • الحصول على الإقامة.
  • العمال والدراسة في البلد.
  • إمكانية دراسة المرافقين أيضاً في مراكز التعليم العالي بماليزيا.
  • واحدة من أكثر الدول تقدماً على المستوي التكنولوجي.
  • توافر العمالة ذات الكفاءة العالية.
  • الإعفاء الضريبي للمستثمرين الذين يقومون بفتح مشاريعهم في المناطق البعيدة والنائية والفقيرة إقتصادياً.

مقالة ذا صلة:


اسباب الاستثمار في ماليزيا

هناك مجموعة من الدوافع والأسباب التي تجعلك تستثمر أموالك في ماليزيا، أبرزها الآتي:

  • يعتبر الاستثمار آمن تماماً حيث أنه يوجد الكثير من الشركات الكبيرة التي تمارس أعمالها بشكل آمن وتحقيق أرباح عالية دون وجود أي مشكلات.
  • تتميز دولة ماليزيا بموقعها المتميز واستقرارها السياسي.
  • تقدم الحكومة الماليزية إجراءات سهلة جداً للإستثمار.
  • توفير مكاتب بجميع دول العالم من أجل إرشاد من يرغب في إستثمار امواله في الدولة.
  • توفير واجب الضيافة، كما إنها تعتبر من أطيب الطيب والتي يكون بها معدلات الجريمة منخفضة جداً على عكس الدول الأخرى.
  • توفير مجموعة من المرافق والخدمات المختلفة التي توفر الكثير من المجهود.
  • العيش في جو آمن ومناخ يساعدك على تحقيق نجاحك.
  • توافر نظام مالي مرن يسهل عملية نقل الأموال داخل وخارج الدولة.
  • تتميز ماليزيا بأنها من أجمل الوجهات السياحية على مستوى العالم، مما يجعلها اختيار للسياح.
  • تعتبر دولة إسلامية لذلك تناسب الكثير من المستثمرين العرب الذين يبحثون عن الإقامة لهم ولأسرتهم في ظل بيئة إسلامية بعيدة عن التقاليد الغربية.

أهداف قانون الاستثمار في ماليزيا

قدم قانون الاستثمار مجموعة من الأهداف من أجل تحسين الإستثمار والإقتصاد معاً، وتشمل هذه الأهداف ما يلي:

  • العمل على تحسين وتطويل السلع التي يتم إعدادها للتصدير والاهتمام بها.
  • الإعفاء الضريبي للمشاريع التي تقام في المناطق الفقيرة إقتصادياً.
  • جذب الإستثمارات المختلفة والكثير من المستثمرين للعمل داخل الدولة.
  • توفير فرص عمل للأشخاص المحليين للقضاء على مشكلة البطالة.
  • تشجيع المشاريع الكبيرة التي تتطلب مصانع وأيدي عاملة.
  • العمل على تقليل المديونية تجاه الدول الأخرى.
  • تدريب العمال المحللين على استقطاب الخبرات والمؤهلات الخارجية وكل ما هو جديد.

إقرء أيضاً:

قد يعجبك ايضا
اضف تعليق